أفضل طريقة لتنظيف السيراميك

أفضل طريقة لتنظيف السيراميك

من الهام المحافظة بشكل مستمر على نظافة السيراميك في الحمام، والعديد من السيّدات يبذلن الكثير من الجهد والمال في تنظيف السيراميك، ولكن دون الحصول على النتائج المطلوبة، وتساعد العناية المستمرة بالسيراميك والفواصل في الحفاظ على لون السيراميك الأصلي، وتمنع نمو العفن، وهناك بعض الوصفات المنزلية التي تساعد السيدات في الحصول على اللمعان المطلوب.

تنظيف الفواصل الإسمنتية
عند شراء المنظّفات يجب اختيار النوعيّة الجيدة التي تعطي نتائج ممتازة مع القليل من الجهد، ويجب الحذر من خلط المنظّفات؛ لأنه يمكن أن تكون سامة، وهناك العديد من أنواع المنظّفات للفواصل الإسمنتيّة، ويجب اختيار الأنواع المقاومة للعفن والفطريات؛ لأنّ البيئة في الحمام تكون مشبعة بالرطوبة.
من أشهر منظّفات الفواصل الإسمنتية مبيض الأكسجين ومبيض الكلور، وهذه المنظفات لها فعالية كبيرة في التنظيف، ولكن لا تُستعمل على السيراميك الأسود؛ لأنها يمكن أن تؤثر على اللون.
يجب ترك المنظّف على الفواصل فترة كافية؛ ليتمكن المنظف من إذابة الأوساخ.
استخدام ممسحة جافة لتنظيف السيراميك؛ لأنّ ذلك يضمن التخلّص من الأتربة على الأرض، ويضمن تنظيف الفواصل بشكل أفضل.
نترك منظف السيرميك مدة نصف ساعة، وهي المدة اللازمة لازالة البقع بسهولة.
يمكن استخدام فرشاة ذات أسنان صلبة لتظيف الفواصل الإسمنتيّة.
شطف الأرضيات بالماء النظيف وتجففيفها لضمان الحصول على أفضل النتائج.

وصفات منزلية لتنظيف السيراميك
التنظيف باستعمال البخار: يمكن تنظيف السيراميك والفواصل بطريقة البخار، ويمكن التنظيف باستخدام الممسحة البخاريّة أو عمل بخار في المطبخ بوضع وعاء على النار، ووضع الماء فيه وتركه يغلي مع إغلاق النوافذ والأبواب ليستطيع البخار إذابة البقع، ومسح السيراميك بمنشفة جافة للتخلص من الأوساخ، وبعد ذلك الحصول على اللمعان المطلوب.
البيبكنغ صودا والكلور:
خلط البيكنغ صودا مع الكلور بواسطة ملعقة خشبية حتى الحصول على معجونة يسهل التحكم بها.
بواسطة فرشاة الأسنان فرك الفواصل والبقع وترك العجينة على السيراميك مدة ربع ساعة.
بعد إزالة البقع يكون شطف الأرضيات والسيراميك بالماء الدافئ وتجفيفه بقماش ناعم.
التنظيف باستعمال الكاز: لا تفضّل العديد من السيدات استعمال هذه الطريقة بسبب رائحة الكاز، ولكن هذه الطريقة ممتازة للتخلّص من البقع في الفواصل أو في السيراميك، ويجب ارتداء القفازات قبل البدء بالتنظيف للحفاظ على اليدين، ويكون بإحضار مقدار من الكاز وفرك فواصل السيراميك والبقع بشكل جيد، وشطف السيراميك بالماء والصابون جيداً للتخلص من الرائحة، ويمكن إضافة القليل من الخل للتخلص من الرائحة، ويساعد الكاز في التخلص من الحشرات في حالة وجودها في الحمام

طرق تنظيف السيراميك

تمّ اكتشاف هذا النوع من الأحجار قبل آلاف السنين في أوروبا، وانتشر بعد ذلك في باقي أنحاء العالم، يُستخدم السيراميك حاليّاً في معظم الأماكن مثل: المستشفيات، والمكاتب، والفنادق، والمنازل، وذلك لأنّ السيراميك له العديد من المزايا، فهو مقاوم للصدأ والتآكل، وموصل منخفض للكهرباء، ودرجات الحرارة إضافة إلى أنّه منخفض التشكيل تحت الأحمال.

لأنّ بيتك هو مملكتك، ومحطّ أنظار الناس من حولك، فيعطي صورة عنك، والنظافة هي عنوان الجمال وأصله إذ لا راحة إلا بها فهي تمنح شعوراً بالراحة النفسيّة والسعادة، بعكس القذارة التي تجلب التعاسة والمرض، والاكتئاب والاشمئزاز من الآخرين، لذلك يجب العناية بالأرضيّات والسيراميك، وتنظيفها بشكل يوميّ لكي لا تتراكم الأوساخ فتصعب إزالتها، وخاصّة في الحمامات والمطبخ فهي الأكثر عرضةً للاتساخ ولتجمّع الدهون، والبكتيريا، والجراثيم.

طرق تنظيف السيراميك
هناك طرق كثيرة لتنظيف السيراميك بسهولة ودون بذل مجهود عظيم:

يُفضّل تنظيفه بالماء والصابون إذا كان السيراميك حديث التركيب، ثمّ شطفه بمحلول الماء والملح؛ لإزالة أثر الصابون عنه وللمحافظة على لمعانه.
التنظيف بشكل فوريّ وبسرعة بعد الانتهاء من تحضير الطعام.
عدم استعمال المواد الحامضيّة في التنظيف فهي تتفاعل مع السيراميك، فتحدث تخرشات فيه وحفر وتغيّر من لونه وتشوّهه وتفقده لمعانه وبريقه.
استخدام المنظفّات الآمنة وذات درجة حموضة خفيفة باستخدام الفرشاة للحصول على درجة عالية من النظافة.
يمكن استخدام الخلّ في التنظيف أو القليل من عصير اللّيمون وذلك بخلطه مع الماء، ورشه على السيراميك، وتركه فترة من الزمن، ثمّ فركه جيّداً بالفرشاة، فينظّف ويعقّم، ويزيد من اللّمعان، ويمكن وضع كميّة من الكلور مع الماء.
إذا كان السيراميك شديد الاتساخ فيجب استخدام ماء ساخن جدّاً؛ لقدرته على إذابة الدهون والزيوت والأوساخ بسرعة كبيرة، ويزيل اللّون الداكن عن السيراميك وخاصّة بين الحواف.
لإزالة بقع الصدأ تُستخدم قطعة من اللّيمون، وبعض الملح، وتفرك البقع ثّمّ يُضاف إليها القليل من الماء الدافئ مع استمرارية التنظيف، ثمّ الشطف بالماء.
وضع كميّة من المنظفات ذات المفعول القويّ مع قليل من الماء، وبفرشاة صغيرة دقيقة تبلّل من فترة لأخرى، وتنظف الخطوط بين قطع السيراميك والمناطق المحفورة والنقوش.
بعد الانتهاء من عمليّة التنظيف يشطف السيراميك بالماء ويفضّل أن يكون دافئاً، وذلك لإزالة أثر المنظّفات.
استخدام قطعة قطنيّة من القماش للتنشيف كي تمتص بقايا الماء جيداً ولتزيد اللمعان ولمنع تجمّع الحشرات، فضلاً عن خاصيّة الجمال الذي يكتسبها السيراميك عندما يكون جافّاً وليس رطباً.

كيفية تلميع السيراميك

السيراميك هو نوع من أنواع الخزف، وهو في الأصل نتيجة تطور صِناعة الخزف عند الصينين؛ حيث قاموا على تطوير العديد من المواد التي تدخل في صناعة السيراميك مثل الحجر الأبيض والخزف الأبيض وغيرهما. وبعدها؛ بدأ تطوير هذه المواد على مدى ألفية كاملة في أوروبا؛ حتى منتصف القرن الثامن عشر حينما بدأ تصنيع السيراميك في بريطانيا. ومن المميزات التي تُميز السيراميك عن غيره من المواد هو صعوبة التآكل والصدأ؛ مقاومته العالية للأحمال والضغط؛ انخفاض توصيله للحرارة والكهرباء. وقد أصبح السيراميك في وقتنا الحاضر من أهم الديكورات التي يعتمد عليها الناس عند بناء بيوتهم، فهم يحرصون على جعل الأرضيات وبعض الجدران مكسُوة بالسيراميك؛ وخصوصاً في المطبخ والحمامات، ولكن المشكلة التي تواجه ربات البيوت هي عملية تنظيف السيراميك، ففي الماضي كان البيت يكون مسوُّاً بالموكيت أو السجاد، وتنظيفه سهل نسبياً، حيث يتم تنظيفه غالباً بالمُكنِسة الكهربائية أو بالغسيل مرة واحدة في الشهر على الأكثر، أما بالنسبة للسيراميك؛ فالموضوع يحتاج إلى أمورٍ أُخرى.

عند الحديث عن تنظيف السيراميك وتلميعه؛ يتبادر إلى الذِّهن فوراً الفواصل الإسمنتية الموجودة بين كل البلاطات السيراميكية، فهي أيضاً لها نصيب من التنظيف حيث أنه يمكن أن تحتوي على الكثير من الأوساخ والجراثيم والمايكروبات المُسببة للأمراض. من أبسط طُرُق تنظيف الفواصل الإسمنتية هو استعمال فرشاة أسنان قديمة، حيث تقوم ربة المنزل بوضع المادة المنظِّفة والمُطهِّرة في وعاء؛ ثم تقوم بغمس فرشاة الأسنان وتنظيف الفواصل الإسمنتية. نعم هي طريقة مُتعِبة وشاقة، ولكنها الأضمن للحصول على فواصل نظيفة وخالية من الأوساخ والمايكروبات، ولا يجب عمل هذه الطريقة مرتين أسبوعياً، تكفي مرة واحد في كل شهرين أو عند الحاجة.

أما بالنسبة للسيراميك؛ فيُنصح بالبدء في تنظيفه بعد الإنتهاء من الفواصل الإسمنتية؛ حتى لا تؤثر الأوساخ الناتجة عنه على السيراميك؛ فتضطر ربة المنزل إلى تنظيفه مرة أُخرى. وتكون عملية تنظيفه بداية بمسحه بقطعة مبلولة لإزالة الغبار والأتربة؛ ثم بسكب الماء الدافيء مع مواد التنظيف والعمل على فَرْك السيراميك جيداً كل بلاطة على حده بالقشَّاطة، ثم شطف الماء وإزالته من الأرضية، بعدها تقومين بمسح السيراميك بقطعة جافة لإزالة آثار الماء عنه، حيث أنه من المعروف أن السيراميك المبلول يؤدي إلى التزحلق وهو ما لا نريده لأي بيت في مجتمعنا. من أجل إضفاء لمعة على سيراميك البيت؛ يمكن إضافة كومفورت – المادة المستخدمة في الغسيل – فهي تُعطي لمعاناً للسيراميك وتُضفي على المكان رائحة جميلة.

إن تنظيف السيراميك عملية مُتعِبة، فيجب على ربة المنزل الحرص على عدم إهمال تنظيفه لفترات طويلة، فيمكن أن تقوم بهذه العملية مرتين أسبوعياً، فيكون الموجهود المطلوب أقل وتنتهي عملية التنظيف أسرع، أما إن كانت تتركه لفترات طويلة؛ فإن المجهود سيزيد حتماً نظراً لتراكم الوساخ والأتربة.

Post Your Comment Here

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *